اغلاق
اغلاق
n n

مجموعة الخطوات التي تم اتخاذها لتطوير سوق الدفعات وتلبية احتياجات السوق خلال حرب "السيوف الحديدية"

Wazcam, تم النشر 2023/11/20 18:23

قبيل اندلاع حرب "السيوف الحديدية"، عمل بنك إسرائيل على عدة أصعدة من أجل تعزيز استقرار وكفاءة النظام الاقتصادي في مجال الدفعات، سواءً من حيث استخدام وسائل الدفع عن بعد، وتحسين أمن المعلومات والاستمرارية التجارية وزيادة المنافسة في السوق، وكذلك من خلال زيادة عدد اللاعبين الماليين في النظام الاقتصادي الذين بدأوا نشاطهم المالي في مجال الدفعات.

 

مع اندلاع الحرب، أصبحت هذه الأهداف أكثر إلحاحاً نظراً لأهمية استمرار عمل أنظمة الدفع من أجل استمرار عمل النظام الاقتصادي ككل. منذ بداية الحرب، يعمل قسم أنظمة الدفع والتخليص الذي يقود هذا القطاع في بنك إسرائيل وفق برنامج طوارئ ويقوم بإجراء تقييمات للوضع بوتيرة عالية مع مختلف الأطراف في السوق. أنشأ القسم منتديات خاصة لحالة الطوارئ من أجل المشاركة والمراقبة وصياغة الحلول وفقاً لسيناريوهات مختلفة، فيما يواصل في الوقت نفسه تطوير نشاطه المعتاد.

 

محافظ بنك إسرائيل البروفيسور أمير يارون: لقد قطع سوق المدفوعات شوطاً طويلاً في السنوات الأخيرة، وتطويره يعتبر من أهدافنا الاستراتيجية في بنك إسرائيل. الخطوات المختلفة التي تم اتخاذها مؤخراً هي جزء من خطة شاملة قمنا بصياغتها في البنك لتطوير السوق وتعزيز الابتكار والمنافسة فيه. إن استمرار عمل قسم أنظمة الدفع والتخليص حتى في هذا الوقت مع إجراء التعديلات اللازمة لفترة الحرب والاحتياجات الناشئة عنها في السوق، مهم جدًا لدعم الاقتصاد الإسرائيلي.

 

مدير قسم أنظمة الدفع والتخليص عوديد سالومي: إن حالة الطوارئ الأمنية التي تمر بها دولة إسرائيل لها تأثير كبير على سلوك المستهلكين والشركات في مجال الدفعات. نحن نعمل على تمكين المستهلكين والمصالح التجارية من استخدام طرق الدفع عن بعد بشكل منتظم، دون الحاجة للحضور الفعلي لإتمام المعاملات، والتأكد من استمرار أنظمة الدفع في العمل وتقديمها لكامل الخدمات بجاهزية عالية، مع توفير الوسائل اللازمة لحمايتها. تؤثر الخطوات التي نتخذها على كافة الاطراف المشاركة في أنظمة الدفع المختلفة، داخل البنك وخارجه. في الوقت نفسه، نواصل اتخاذ خطوات من شأنها أن تساعد في تعزيز المنافسة في القطاع المالي.

 

فيما يلي ملخص الخطوات التي نشرها قسم الدفع والتخليص اليوم حول أنشطته الدورية والخاصة في ظل الحرب:

1. رفع سقف إيداع الشيكات باستخدام الهاتف الخلوي من 50,000 شيكل إلى 100,000 شيكل. يعد إيداع الشيكات بواسطة الهاتف المحمول من الخدمات الرقمية التي يستخدمها الجمهور بشكل روتيني وعن بعد دون الحاجة للذهاب إلى فرع البنك. ستسمح زيادة سقف مبلغ الإيداع في الهاتف الخلوي للجمهور بإيداع شيكات بمبالغ كبيرة، من أي مكان تتوفر فيه شبكة خلوية أو اتصال بالإنترنت. بحسب تقديرات بنك إسرائيل، يتم إصدار حوالي 1.65 مليون شيك سنويًا بمثل هذه المبالغ، أو ما متوسطه حوالي 137.000 شيك شهريًا، يمكن للجمهور الآن إيداعها دون الحاجة لوسائل نقل مادية في الحيز المفتوح أثناء الحرب وبعدها. تساهم هذه الخطوة في استمرار النشاط التجاري في النظام الاقتصادي، وزيادة السرعة والراحة في عملية إيداع هذه الشيكات، إضافة إلى خفض التكاليف.

رابط إلى الإعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/b19-11-23/

 

2. توسيع معايير تأمين المعلومات والحماية السيبرانية والاستمرارية التجارية التي ستطبق على جميع المشاركين في قطاع بطاقات الخصم المباشر، ليتم تطبيقها خلال سنة، والدعوة إلى تطبيقها في أسرع وقت ممكن من أجل تعزيز الاستقرار المالي خلال فترة الحرب. سيتم تطبيق هذه المعايير على جميع الجهات العاملة في سوق بطاقات الخصم في إسرائيل، بما في ذلك المؤسسات التكنولوجية غير الخاضعة للرقابة والتي صارت في السنوات الأخيرة جزءاً مهماً من آلية إجراء معاملات بطاقة الخصم. تضاف هذه المعايير إلى المعايير والمتطلبات التي كانت مطبقة على الأطراف الأساسيين في هذا المجال. تمت صياغة المعايير على يد لجنة بطاقات الخصم التي يديرها قسم الرقابة على أنظمة الدفع بالتعاون مع النظام الاقتصادي. من خلال نشر الوثيقة اليوم، توجه بنك إسرائيل إلى جميع الهيئات العاملة في سوق بطاقات الخصم المباشر من أجل اعتماد المعايير المفصّلة فيها في أقرب وقت ممكن، وذلك لضمان أقصى قدر من الحماية لأنشطة هذه الهيئات وحماية أنشطة بطاقات الخصم في إسرائيل، وخاصة في الأيام المعقدة التي تمر بها البلاد والخوف المتزايد من الهجمات السيبرانية. يتعين على الجهات غير القادرة على تطبيق هذه المعايير بالسرعة المطلوبة، أن تقوم بذلك في غضون عام على أي حال. وستكون هذه المعايير لاحقًا شرطًا لعمل جميع الأطراف في سلسلة تنفيذ المعاملات ببطاقات الخصم.

رابط إلى الإعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/d19-11-23/

 

3. تخصيص رموز تعريف لثلاثة هيئات غير مصرفية في مجال خدمات الدفع. أعلن بنك إسرائيل لأول مرة عن تخصيص رموز تعريف لشركات تكنولوجيا مالية ما تزال في مرحلة الربط قبيل مشاركتها في أنظمة الدفع في إسرائيل:

‌أ. شركة مشولام لحلول الدفع المحدودة، الرمز الجديد هو 35

‌ب. شركة جلوبال ريميت لخدمات النقد المحدودة، الرمز الجديد هو 47

‌ج. شركة أتمس ماتريكس المحدودة، الرمز الجديد هو 86

ستسمح الخطوات التي يقوم بها بنك إسرائيل، لربط جهات غير مصرفية بالأنظمة الأساسية في النظام الاقتصادي في مجال الدفعات، لشركات التكنولوجيا المالية بالعمل بشكل أكثر مباشرة واستقلالية وتقليل اعتمادها على البنوك. ستعمل الهيئات الجديدة على زيادة المنافسة، والمساعدة في تقليل الاحتكار في السوق المالية، وتطوير حلول دفع متقدمة ومبتكرة، وتبسيط العمليات والخدمات التجارية، وخفض التكاليف لصالح المستهلكين والمصالح التجارية، وتوفير المزيد من البدائل للمؤسسات التقليدية حتى في أوقات الأزمة. يدرك بنك إسرائيل أنه خلال الحرب الحالية، قامت شركات التكنولوجيا المالية من هذا النوع بتوسيع خدماتها في مجال الدفعات عبر الحدود من أجل تمكين تحويل التبرعات إلى إسرائيل بطريقة أسرع وأرخص.

 رابط للإعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/f19-11-23/

 

4. فتح النظام الاقتصادي أمام شركات التخليص التي تحمل تراخيص أجنبية. أعلن بنك إسرائيل اليوم أنه سيسمح لشركات التخليص الدولية الحاصلة على ترخيص صادر من الولايات المتحدة الأمريكية أو دول الاتحاد الأوروبي أو إنجلترا، بالتقدم للانضمام إلى نظام خدمات بطاقات الخصم المباشر الذي تديره شركة الخدمات البنكية الأوتوماتيكية، وتقديم طلب الحصول على ترخيص يتيح لها تقديم خدمات التخليص في إسرائيل قبل البدء فعليًا في أعمال التخليص. اتخذ القسم قرار فتح السوق أمام الهيئات الدولية في مجال الدفعات في وقت أبكر من الجداول الزمنية المنصوص عليها في التشريعات القائمة. سيؤدي فتح السوق أمام شركات التخليص الدولية هذه إلى زيادة العرض على خدمات الدفع المبتكرة والمتنوعة والسريعة، وتوفير المزيد من الخدمات المالية المعتمدة على خدمات الدفع.

رابط للاعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/h19-11-23/

 

5. نشر رسوم وشروط الانضمام إلى نظام التخليص في الوقت الحقيقي، حتى للجهات غير المصرفية: في السابق، كانت المشاركة في نظام التخليص في الوقت الحقيقي، وهو النظام الأكثر أهمية في القطاع المالي في إسرائيل، مخصصة للشركات المصرفية فقط. نشرت شعبة التخليص مقترحاً لإجراءات ضم جهات جديدة إلى النظام بما فيها الجهات غير المصرفية، وشروط ومتطلبات الانضمام، بما في ذلك رسوم الانضمام واستخدام النظام. سيساعد تعزيز الشفافية وتوفير المعلومات في هذا المجال على زيادة المنافسة في القطاع المالي، وتنويع وزيادة عدد المشاركين فيه، مما سيوفر المزيد من البدائل للمشاركين الحاليين في النظام، وبالتالي سيساعد أيضا على زيادة الاستقرار المالي.

رابط للإعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/j19-11-23/

 

6. الإعلان عن توسيع رموز التعريف في القطاع المالي حتى نهاية عام 2026، وهي خطوة ستسمح لمزيد من الجهات بالعمل في أنظمة الدفع والأنظمة المرتبطة بها. نُشرت في النظام الاقتصادي اليوم دعوة للحوار بشأن طريقة تطبيق هذا التوسيع. يقوم كل بنك وهيئة مالية اليوم بتعريف نفسه في أنظمة الدفع والأنظمة ذات الصلة باستخدام رمز مكون من رقمين، على سبيل المثال 10، 11، 12، إلخ. كان هذا الرمز يُعرف في الماضي باسم "رمز البنك"، وعلى ضوء تقدم جهات غير مصرفية ترغب في المشاركة في أنظمة الدفع، قام بنك إسرائيل بتغيير الاسم إلى "رمز التعريف". يحدد تنسيق رمز التعريف المكون من رقمين عدد المشاركين بـ 99. كجزء من سلسلة الخطوات المذكورة أعلاه، ولزيادة الكفاءة والمنافسة في أنظمة الدفع، وتشجيع انضمام أطراف أخرى، من الضروري التحضير لتوسيع رموز التعريف الموجودة اليوم. سيتم التوسيع من خلال زيادة عدد الأرقام، الامر الذي سيساعد على ربط المزيد من أنظمة الدفع التابعة لهيئات أخرى في السنوات القادمة أيضًا. وضع بنك إسرائيل اليوم موعداً نهائياً للتنفيذ بحلول نهاية عام 2026، إضافة إلى نشر إعلان يدعو الجمهور والهيئات المالية ذات الصلة لتقديم تعليقاتهم وملاحظاتهم حول التوسيع المتوقع . رابط للإعلان وللدعوة

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/l19-11-23/

 

7. بدأت مجموعة متنوعة من نوادي المستهلكين باستخدام البنية التحتية الحالية لبطاقات الخصم. أعلن بنك إسرائيل اليوم أن مجموعة واسعة من نوادي المستهلكين بدأت في استغلال الخطوة التي اتخذها البنك المركزي في العام الماضي، والتي تسمح لمزودي التكنولوجيا في الأندية بتمكين زبائنهم من استغلال المزايا التي تقدمها مجموعة واسعة من المصالح التجارية من خلال نفس البنية التحتية المستخدمة لاتمام معاملات بطاقة الخصم. تسببت هذه الخطوة بإطلاق عملية تكنولوجية وتجارية وفرت العديد من المزايا للزبائن، بما في ذلك مزايا كبيرة في المتاجر والشبكات التجارية، وزيادة إيرادات المصالح التجارية وزيادة قدرة المصالح الصغيرة على منافسة الشبكات التجارية الكبرى. تعتبر هذه خطوة مهمة تقوم من خلالها العديد من الهيئات التجارية بمساعدة الجمهور على التعامل مع التحديات الاقتصادية خاصة خلال هذه الفترة المعقدة.

رابط للإعلان

https://www.boi.org.il/publications/regularpublications/payment-systems/n19-11-23/

 

سيواصل قسم أنظمة الدفع والتخليص في بنك إسرائيل الإشراف على أنظمة الدفع في إسرائيل ومراقبتها، وتطبيق سياسة متكيفة مع الأوضاع خلال هذه الأيام، من أجل ضمان استمرار عمل أنظمة الدفع وتحقيق الاستقرار للمشاركين فيها، وسوف يستمر في تطوير تدابير السياسة التي تدعم الابتكار والمنافسة في النظام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

heightقد يهمك ايضا