للاخبار العاجلة حملوا تطبيق WazCam
menu

أخبار عالمية

arrow_left البيت arrow_left أخبار عالمية

الأزهر يحسم جدل زراعة الأعضاء من الخنزير

WAZCAM 2021-10-26 | 13:32

حسم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، مؤخرا، الجدل الدائر حول زراعة كلية خنزير في جسم الإنسان.

 

وأوضح المركز في منشور لها عبر الفيسبوك، أن زراعة كلية خنزير في جسم انسان مباح في حال الضرورة وبشروط معينة.

 

 

 وقال المركز: "الشرع الحنيف حرّم التداوي بكل ضار، ونجس محرم"، مستندا إلى آيات قرآنية وأحاديث نبوية شريفة، ومنها ما قال الرسول محمد (ص): "إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَجْعَل شِفَاءَكُمْ فِيمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ".

 

وأضاف: "رغم أن الأصل في الانتفاع بالخنزير أو بأجزائه هو الحرمة، إلا أنّه يجوز الانتفاع به، والتداوي بجزء من أجزائه، أو عضو من أعضائه، شرط أن تدعو الضرورة إلى ذلك، وألا يوجد ما يقوم مقامه من الطاهرات في التداوي ورفع الضرر".

 

 

واعتمد مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية في حديثه هذا على الآية رقم 173 من سورة البقرة: " فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ".

 

وكان جراحون أمريكيون تمكنوا، أخيرا، من زراعة كلية خنزير في جسد مريضة، في خطوة اعتبرت قفزة في مجال الطب، خاصة لجهة تقبل جسم المريضة للعضو الجديد وعملت الكلية الجديدة تماما كما لو أنها كانت منقولة من جسم بشري، مما أثار حالة من الجدل في العالم الاسلامي.

الأزهر يحسم جدل زراعة الأعضاء من الخنزير
0تعليقات

اضافة تعليق جديد close

الرجاء الالتزام بشروط الموقع والتطبيق, لا يسمح المساس بمشاعر المستخدمين في الموقع.